الطبيعية 6 فوائد للطفل
الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية وفوائدها للطفل

ما هي الرضاعة الطبيعية؟

 

من المفيد القراءة عن الرضاعة الطبيعية لزياد الوعي لديكي. ولكن تجربتها شيء مختلف تمامًا. ففي أول مرة ترضعين فيها طفلك طبيعيًا،تشعرين بشعور لا يمكن للدنيا أن تسع فرحتك وشعورك , ويُفضل أن يكون ذلك في أول ساعة بعد ولادته , فدعينا نكمل ونرى ما هي الرضاعة الطبيعية وما هي فوائدها للطفل

بعد وضعك للطفل ورؤيته لأول مرة بين يديكي تبدأ مرحلة الرضاعة الطبيعية ويبدأ شعورك بالحنين والأهتمام بالظهور , اطلبي ارضاع طفلك خلال أول ساعة من ولادة الطفل لأن هذه الرضعة الأولى تعتبر من أهم مراحل الرضاعة الطبيعية للطفل فهي التي تعود طفلك عليكي ويبدأ بأستيعابك والشعور بك, يمكنك أيضا طلب استشاري ليعطيكي النصائح الضرورية للرضاعة الطبيعية وعن وضعية الرضاعة الصحيحة

طرق ونصائح للرضاعة الطبيعية

ابدئي باتخاذ وضعية مريحة, اسندي نفسك بوسائد عند الضرورة, احملي طفلك على ساعدكِ بالقرب من ثديكِ بدلا من ان تنحني للأمام لتقريب الحلمة لفم الطفل, احملي طفلك وأشعريه بالتلامس الجلدي كلما أمكن, اسندي رأس طفلكِ بإحدى يديكِ, استخدمي يدكِ الأخرى في دعم ثديكِ, حرِّكي حلمتكِ على الشفة السفلية لطفلك لتشجيعه على فتح فمه

فوائد الرضاعة للأم والطفل

 فوائد الرضاعة للطفل

تقوية جهاز المناعة

من أبرز فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل هي تقوية الجهاز المناعي، والذي يساعد على الحماية من الأمراض المختلفة والحماية من الأمراض المعدية على وجه الخصوص، وهذا لأن حليب الأم يحتوي على عناصر هامة منها اللاكتوفيرين والليزوزومات، بالإضافة إلى الأحماض الدهنية والكربوهيدرات فضلاً عن أهم الفيتامينات والمعادن

حماية الجهاز الهضمي

تساعد الرضاعة الطبيعية على تحسين آداء الجهاز الهضمي للطفل الرضيع، وهذا لأن حليب الأم يحتوي على الأنسولين والكورتيزول، بالإضافة إلى الأحماض الأمينية، والتي لها دور كبير في تطور الجهاز الهضمي للطفل، مما يحد من الإصابة بالالتهابات المختلفة بالجهاز الهضمي، والتقليل من حالات الإمساك والإسهال والاضطرابات المختلفة التي يواجهها الطفل أثناء مرحلة نموه في الأشهر الأولى من عمره

الوقاية من الأمراض المزمنة

الوقاية من الإصابة بالأمراض القلبية، وهذا لأن حليب الأم أو الرضاعة الطبيعية تدعم صحة الطفل بشكل جيد
التقليل من نسبة الإصابة بمرض السكري من النوع الأول عند الأطفال

طرق ووضعيات الرضاعة الطبيعية

الحماية من الأمراض المناعية مثل أمراض الحساسية المختلفة ومرض الربو

تطوير الدماغ والأدراك لدى الطفل

الرضاعة الطبيعية لها دور كبير في تطور دماغ الطفل، وزيادة نسبة ذكاء الأطفال مقارنة بالرضاعة الصناعية
تطور الأجهزة السمعية والبصرية عند الأطفال

تهدئة الطفل وحساسة بالأمان

الرضاعة الطبيعية تساعد على تهدئة الطفل ونومه بشكل جيد، بسبب ارتباط الطفل بالأم أثناء فترة الرضاعة، وزيادة التواصل بينهما مما يجعل الرضيع يشعر بالراحة

تغذية الطفل

تمد الرضاعة الطبيعية الرضيع بالكثير من الفيتامينات والمعادن المختلفة منها البروتين والكالسيوم، بالإضافة إلى الدهون الصحية وفيتامين أ والذي يساعد على تغذية الطفل بشكل جيد

فوائد الرضاعة للأم

فقدان الوزن

من فوائد الرضاعة للأم تساعد على التقليل من الوزن الزائد الذي اكتستبته المرأة أثناء فترة الحمل، وهذا لأن الرضاعة الطبيعية تساعد على زيادة معدل حرق الدهون والسعرات الحرارية

تقليص حجم الرحم

من فوائد الرضاعة للأم و للرحم أنها تساعد على تقليصه، وهذا لأن الرضاعة الطبيعية تساعد على إفراز هرمون الأوكسيتوسين، والذي يعيد الرحم إلى وضعه الطبيعي ويسهم في الوقاية من الإصابة بمرض سرطان الرحم

تقليل الأضطرابات النفسية

الرضاعة الطبيعية تساعد على التقليل من حالات الاكتئاب والتوتر والقلق التي تمر بها الأم بعد مرحلة الحمل ومروراً بمرحلة الرضاعة وهذه أهم فوائد الرضاعة للأم

الأحساس بالأمومة

تساعد الرضاعة على زيادة شعورك بالحنان والقرب الى طفلك وخصوصا عند ملامسته الى بشرتك مباشرة بعد تخطيطك للحمل وانتهاء حملك

الرضاعة الطبيعية تحفز نمو الطفل وتقيه من الأمراض وتمده بكافة العناصر التي يحتاجها.. تعرفوا على أهم فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل والأم,فلا تحرمي نفسك وطفلك بكل الفوائد والقيم الغذائية والوقائية , فأن الله أنعم عليكي كل هذه القيم والفوائد لك ولطفلك من أجل حمايتك وطفلك من مشاكل مستقبلية , وأيضا انعم عليكي لتذوقي احساس الأمومة والتقرب لطفلك وأحساسة بالأمان فكل ما كان يراه خلال فترة الحمل ما هي الا لحظات كان يعيشها معك وفي هذه المرحلة دعيه يستكشف المزيد من اللحظات معك

الصيدلاني : أنس تيلخ

[email protected]

4 ردود

Trackbacks & Pingbacks

  1. […] حجم الدم عند الأم وينمو الجنين ويتطور. وبالتالي ،  فإن الحمل هو أحد أسباب نقص الحديد. و يؤدي نقصه  إلى العديد من […]

  2. […] لسوء الحظ, فان حموضة المعدة من الممكن ان تستمر خلال فترات الحمل ,ومن الممكن ايضا تقليص فترة الحموضة لو تخلصتي من مشاكل الهضم في وقت مبكر ,فهناك فرصة جيدة لتستمر في الثلث الثاني والثالث من الحمل وتنتهي كليا اثناء الولادة. […]

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *