الزكام عند الرضع

الزكام

مع تغير فصول السنة وتقلبات الجو يتعرض الكثير للرشح أو الزكام ونزلات البرد وخصوصا الأطفال، لأن مناعتهم ضعيفة وقد يصاحب ذلك الشعور بالتعب والإرهاق وسيلان في الأنف ، وهذا يسبب للأهل الإرباك وخاصة إذا كان المولود الأول لهم ولا خبرة لديهم ويعتبر أيضاً من الأمور المزعجة للرضيع إذا لا يشعر بالراحة بسبب عدم قدرته على  التنفس بسهولة وبكائه الدائم .

إذاً سنتعرف في هذا المقال عن ما هو الزكام عند الأطفال؟ وما أعراضه؟ وطرق الوقاية والعلاج, ومتى يجب زيارة الطبيب؟

الزكام أو ما يعرف بالرشح هو مرض معدي فيروسي شائع الانتشار ، يؤثر على القناة التنفسية العلوية ( الأنف والحنجرة ) وقد يحدث التهاب في الرئتين أيضاً.

 يتسبب بأعراض شائعة عند الرضع  كالسعال ، العُطاس ، التعب، وسيلان الأنف وانسداده ونقص الشهية وصعوبة في الرضاعة والحمى في بعض الحالات .

طرق الوقاية من الزكام

عليك مساعدة طفلك على تجنب الزكام والوقاية منه من خلال اتخاذ خطوات لتقليل تعرضه للفيروس من خلال :

  1. الزكام عند الأطفالالرضاعة الطبيعية ، من أفضل الوسائل لحماية طفلك من الأمراض وتكسبه المناعة اللازمة.
  2. غسل اليدين بانتظام من قبل أي شخص على اتصال بالطفل .
  3. تجنب اقتراب أي شخص مريض من طفلك أو الذين كانوا حول شخص مريض .
  4. تجنب التدخين السلبي .
  5. تنظيف اللعاب والأسطح بانتظام .
  6. الحماية من درجات الحرارة المختلفة
  7. تنظيف ألعاب الطفل ولهّاياته باستمرار

كيفية علاج زكام الرضع

  1. الحرص على توفير الراحة للطفل لأن الجسم يحتاج للطاقة لمحاربة المرض، إذ يُنصح بتجنّب الأماكن العامّة ، ومنح الطفل وقت إضافي للراحة والنّوم .
  2. رفع رأس الطفل أثناء نومه يساعده على التنفس بشكل أفضل ، وذلك من خلال وضع وسادة نوم بشكل مريح أسفل رأسه.
  3. امنح الرضيع الكثير من السوائل بما في ذلك الحليب.
  4. استعملي الشفاط لشفط المخاط من أنف طفلك الرضيع, لأنه لا يستطيع أن يخرج المخاط من الأنف من خلال النفخ .
  5. استعملي بعض قطرات الأنف التي تحتوي على محلول ملحي أكثر من مرة باليوم.
  6.  دهن أنف الطفل بالفازلين من الخارج ليبقى طرياً ولحمايته من التحسس والتهيج والجرح.
  7. استخدام جهاز مرطب لطيف لترطيب المنطقة المحيطة بسرير الطفل قد يساعده على التنفس بشكل أفضل ويخفف من الشعور بالاحتقان.
  8.  يجب عليك إرضاع الطفل من حليب ثديك قدر الإمكان فحليب الأم غني بالمضادات الحيوية.
  9. تجنب إعطاء المضادات الحيوية  لأنها لا تقضي على الفيروسات ولا ينبغي إعطاؤها كعلاج للبرد.
  10. استحمام الطفل بالماء الدافئ يساهم في تخفيف أعراض الزكام، وخفض درجة حرارة الطفل
  11. عدم استخدم الأدوية الخافضة للحرارة  بدون وصفة طبية أثناء علاج الزكام عند الرضع .
  12. لا تقم بإعطاء الأسبرين للرضيع أو الطفل.

الحاجة إلى الطبيب

  • يجب التوجه إلى الطبيب عندما يظهر على طفلك الأعراض والحالات التالية:
  • baby fluإذا كان عمر طفلك ثلاثة أشهر أو أقل.
  • صعوبة أو رفض طفلك الرضاعة.
  • إذا كان طفلك يعاني من صعوبة في التنفس.
  • إذا كان لون سيلان الأنف يميل إلى اللون الأخضر.
  • إذا كان طفلك يعاني من السعال المستمر.
  • زيادة درجة حرارة الجسم عن 38.5 درجة مئوية.
  • إذا كان التعب والإرهاق ظاهر على طفلك.
  • التقيؤ بشكل متكرر.
  • عدم إظهار أي تحسن خلال 48 ساعة.
  • الأصوات غير العادية أو البكاء.
  • علامات الألم الجسدي أو الانزعاج.
  • طفح جلدي.
  • الإسهال المستمر أو القيء.
  • علامات جفاف.

 

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.