اللهاية للأطفال

لدى الأطفال الرضع استجابة  قوية عند مص الثدي أثناء الرضاعة , حتى إن بعض الرضع يمصون أصابعهم ، غالبًا ما يكون تأثير المص مهدئًا ومرخياً ، لهذا السبب تلجأ بعض  الأمهات إلى إعطاء الطفل اللهاية وذلك حتى تمنعه من مص إصبعه، ولكن البعض الآخر من الأُمهات يتجنبون استخدامها لما لها من أضرار على  صحة الطفل .

عمومًا هل اللهاية أو المصاصة  جيدة بالفعل لطفلك ؟

 هنا في هذه المقال سوف نقوم بتوضيح إيجابيات وسلبيات استخدام اللهاية لطفلك , بالإضافة إلى بعض النصائح والإرشادات لاستخدامها  بشكل صحيح مع طفلك , وكيف تختارين اللهاية المناسبة لطفلك ؟ّ! وما هو الوقت المناسب لتقديم اللهاية ؟! والوقت المناسب لفطام طفلك عن اللهاية

ما هي إيجابيات استخدام اللهاية ؟ّ

فيما يأتي بيان لبعض إيجابيات اللهاية ومنها :

  • المساعدة على تهدئة طفلك لأنها تعطي شعور بالاسترخاء والأمان وتعطي شعور بالسعادة
  • تساعد الطفل على النوم
  • تساعد على وقف بكاء طفلك
  • تشتت انتباه طفلك لفترة مؤقتة أثناء إعطاء الحقن أو سحب الدم
  • أثناء الرحلات الجوية يخفف من شعور بالانزعاج والألم بسبب تغير الضغط الجوي
  • منع حدوث متلازمة موت الرضيع المفاجئ ّ, فاستخدام اللهاية يحافظ على إبقاء دماغ الرضيع نشطًا خلال النوم مما يمنعه من التوقف عن التنفس
  • تعزيز نمو حركة عضلات الفك.

ما هي سلبيات استخدام اللهاية ؟

  • imageهناك العديد من الأضرار التي تحدث نتيجة استخدام اللهاية ومنها :
  • قد لا يستطيع الطفل النوم لا بوجود اللهاية في فمه، وقد يبدأ ببكاء في حال خروج اللهاية من فمه مما يسبب قلة النوم له ولك
  • حدوث مشاكل في الأسنان في حال استخدام اللهاية فترة طويلة
  • زيادة الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى لدى الأطفال عند استخدام اللهاية
  • تأخُّر الطفل في الكلام ، حيث أن اللهاية تمنع الطفل من فرصة تحدث والحوار مع الآخرين
  • إذا لم يتم تعقيم اللهاية فيصاب الطفل بالتهابات في المعدة والمغص والقيء والإسهال المستمر
  • قد يعطل استخدام اللهاية الرضاعة الطبيعية عند استخدامها بشكل مبكر قبل إتمام الشهر الأول من العمر لأنه يؤدي إلى ارتباك الطفل وخلطه بين اللهاية وحلمة الثدي

قد تتحول اللهاية إلى عادة وبتالي يصعب فطام الطفل منها لذلك يجب عليك معرفة هل اللهاية وسيلة للهدوء والراحة أم لا !

 

 

 

نصائح عند استخدام اللهاية للأطفال

هذا نصائح ستساعدك عزيزتي على استخدام آمن للهاية وفيما يأتي بعض النصائح منها :

  • عدم إجبار الطفل على استخدام اللهاية في حال عدم الرغبة باستخدامها
  • عدم اللجوء ل للهاية كحل أول عند بكاء  الطفل ولا تسمحي له باستخدامها طوال اليوم
  • اختيار اللهاية المكونة من قطعة واحدة وابتعاد عن استخدام اللهاية المكونة من قطعتين لأنها تجعل طفلك عرضة للاختناق في حال تفككها
  • المحافظة على نظافة اللهاية، من خلال غليها بشكل متكرر
  • عدم وضع السكر أو المواد حلوة المذاق على اللهاية
  • تغيير اللهاية من حين إلى آخر واستخدام الحجم المناسب لعمر طفلك
  • ﻻ تقومي أبدًا بربط اللهاية في عنق طفلك لتجنب التفافها حول عنقه
  • لا تقدمي اللهاية لطفلك عندما يكون جائعًا لأنها تؤدي إلى تدهور صحة طفلك ويؤثر على روتين الرضاعة

كيف تختارين اللهاية المناسبة لطفلك  ؟   

عليك اختيار اللهاية التي  تكون قطعة واحدة , وتكون بحلمة طرية ولينة ، وبواقي عريض1.5  بوصة على الأقل لحماية الطفل من بلع اللهاية , و أن تكون لها فتحات حتى لا تحتفظ باللعاب داخلها .

 ما هو الوقت المناسب لتقديم اللهاية !

استخدام اللهاية في وقت مبكر من عمر طفلك ربما يؤثر على الرضاعة كما يجب عدم إعطاء اللهاية  لطفلك الرضيع  قبل الأسبوع الرابع من عمره ، حيث ينبغي أن يكون الطفل قادراً على الرضاعة بشكل سليم وآمن من ثدي أمه.

إن أكثر سن يحتاج فيه طفلك ل اللهاية هو من شهرين إلى 4 أشهر من العمر، يعتبر هذا الوقت المناسب  لتقديم اللهاية لطفلك .

ما هو العمر المناسب لفطام طفلك من اللهاية؟

يجب التخلص من عادة مص اللهاية قبل أن يبلغ الطفل من العمر سنتين ; لتجنب حدوث أي مشاكل في الأسنان .

المراجع

 

https://www.mayoclinic.org/ar/healthy-lifestyle/infant-and-toddler-health/in-depth/pacifiers/art-20048140

https://mawdoo3.com/فوائد_وأضرار_لهاية_الأطفال

https://baby.webteb.com/articles/اللهايات-هل-هي-جيدة-لرضيعك_17806

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *