تقوس الساقين عند الأطفال

ما هو تقوس الساقين عند الأطفال ؟ تعرف على أسبابه وطرق علاجه

.التقوس هو عبارة عن ظهور إنحناء في الساقين الى الداخل او الى الخارج عند وقوف الطفل وقوف تام , حيث تظهر مسافة بين الركبتين وتكون اكثر وضوحاً عند المشي.

وقد تبدأ الأمهات بالقلق عند رؤية التقوس في ساقي الطفل وخاصة اذا كان الطفل الأول , ولكن اغلب الأطفال يولدون بتقوس بسيط تتفاوت درجات التقوس من طفل الى آخر , ومع مرور الوقت يبدأ ساقاه بإتخاذ شكلها الطبيعي , وفي حال .لم تتخذ شكلها الطبيعي هنا يجب القلق والتوجه الى طبيب اطفال

أسباب تقوس الساقين

  • لين العظام او يسمى بالكساح : يسبب الكساح عظام لينة وضعيفة عند الأطفال ويحدث هذا عندما لا يحصلون على ما يكفي من فيتامين د , مما يساعد العظام النامية على إمتصاص المعادن والكالسيوم والفوسفور .
  • مرض بلاونت : وهواضطراب نمو عظم الساق حيث يتحول الجزء السفلي من الساق الى الداخل , ويحدث عن الأطفال والمراهقين, والسبب غير معروف.
  • .البدانة او السمنة
  • .سوء التغذية
  • أسباب وراثية ولكنها نادرة : يمكن للأطفال الحصول على شكل وراثي من المرض وتشمل الأعراض الآم العظام وضعف النمو وتشوهات في العظام والأسنان, وعلاجها هو إعطاء الكالسيوم والفوسفور وفيتامين دال التي يفتقر إليها النظام الغذائي.

 أنواع تقوس الساقين

.تقوس الساقين للداخل : ويسمى ذو الركبة الروجاء حيث من الصعب ضم قدميه سوياً نظراً لقرب الركبتين من بعضهما , وبعد القدمين في نفس الوقت.

.تقوس الساقين للخارج : يسمى ذو الركبة الفحجاء , بهذا النوع يستطيع الطفل ضم القدمين ولكن يكون هنالك مسافة بين الركبتين

اضرار تقوس الساقين على الأطفال

يتوجب علينا عند ملاحظة عدم تحسن الطفل للعلاج التوجه لطبيب مختص بالعظام لمعرفة نوع التقوس ودرجة التقوس والمسارعة بالعلاج كما في ذلك تأتي على نفسية الطفل , وإذا ترك دون علاج قد تزداد شدة التقوس وقد يؤدي الى الآم .شديدة في المفاصل مع التقدم العمر وخاصة مفصل الركبة, وقد يؤدي الى قصر القامة وكذلك خشونة في الركبة وظهور اعراض الحركة الغير متناسقة التي تظهر في نمط المشي الغيرمتناسق

طرق العلاج والوقاية

تكمن المشكلة الرئيسية للتقوس بعدم حصول الطفل على الجرعات المناسبة من فيتامين دال والكالسيوم , حيث يعتبر نقص هذه الفيتامينات من الأسباب الأكثر شيوعاً من بين الأسباب التي تؤدي الى تقوس الساقين عند الأطفال , لذلك ننصح .الأمهات بالحرص على تعريض الطفل لأشعة الشمس الطبيعية في فترات الصباح لمدة نصف ساعة , لأن الشمس المصدر الأول للحصول على فيتامين دال

.وإعطاؤه المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين دال والكالسيوم وبذلك يكمن علاج التقوس الناتج عن الكساح بهذه المكملات وحدها.

.وإذا كان التقوس ناتج بسبب السمنة من الأفضل التقليل من وزن الطفل

.وإذا كان في حالة مرض بلاونيت يحتاج الطفل الى اجراء عملية جراحية

.وهنالك بعض التمارين وحذاء طبي يحددها الطبيب المعالج

1 عدد الردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *