حساسية الحليب عند الأطفال

ما هي حساسية الحليب

حساسية الحليب عند الأطفال

 

         حساسية الحليب هي رد فعل لجهاز المناعة غير طبيعي إلى الحليب ومشتقاته, حيث يستجيب الجسم بطريقة غير طبيعية للحليب ولا يتقبله , وتصنف حساسية الحليب إلى حساسية اللاكتوز ( lactose intolerance) أو حساسية بروتين الحليب ( cow milk allergy) .

أعراض حساسية الحليب

          تختلف أعراض حساسية الحليب من طفل لآخر وتصنف بالأعراض الخفيفة وممكن أن تصل إلى الخطيرة  التي يمكن أن تهدد حياة الطفل, تبدأ هذه الأعراض بالظهور بعد تلقي الطفل الحليب  بدقائق ويمكن أن تمتد إلى ساعات.

            من هذه العلامات التي تظهر على الطفل فور تلقيه الحليب :

الشرى أو حساسية الجسم.

الحكة.

القيء.

صفير الصدر.

           بينما تظهر أعراض أخرى لكن تحتاج لوقت أطول بالظهور بعد تناول الحليب وهي:

المغص الشديد لدى الأطفال.

إسهال أو براز رخو مصحوب بالدم.

تقلصات شديدة في البطن.

عدم الراحة عند الطفل.

الانتفاخ والغازات الشديدين.

بكاء مستمر.

تشخيص حساسية الحليب

         يمكن تشخيص حساسية الحليب بأكثر من طريقة :

الفحص الجسدي :

حيث يتم تشخيص وجود حساسية الحليب عن طريق الأعراض التي يعاني من وجودها الطفل بعد تلقيه الحليب وغالباً ما يتم استخدام عذه الطريقة.

فحص الجلد:

الذي يعتبر من أدق الفحوصات وأقلها تكلفة وسرعة الحصول على النتائج.

الفحص عن طريق الدم:

حيث يتم عمله بأخذ عينة من الدم وعمل عليها الفحص الخاص بحساسية الحليب بحسب الغلوبولين المناعي المميز لهذه الحساسية.

LactoseIntolerance

     علاج حساسية الحليب

 

  الطريقة الوحيدة لعلاج حساسية الحليب هي تناول حليب خاص يتم استخلاصه من مصادر نباتية , وعمل حمية غذائية خالية من الحليب ومشتقاته.

 

 

      هل يمكن أن الشفاء من حساسية الحليب عند الأطفال؟

 

تختلف شدة الحساسية من طفل لآخر ويمكن أن تختفي حساسية الحليب عند الطفل فور بلوغه العام الأول من عمره, لكن بالمقابل يمكن أن تبقى معه طول فترة حياته .

       بعد بلوغ الطفل العام الأول من عمره يتم اختبار فيما إذا زالت حساسية الحليب عن طريق إدخال الحليب بالتدريج لنظامه الغذائي ويتم مراقبة الطفل وملاحظة التغيرات التي قد يتعرض لها ,ويكون هذا الإدخال بمقدار معين من الحليب يتم إعطاءه يوميا لمدة أسبوع وانتظار أسبوع اخر لرؤية استجابة الطفل للحليب في حال لم تظهر عليه أي أعراض يمكن زيادة كمية الحليب بالتدريج للتأكد من أن الطفل لم تعد لديه حساسية الحليب, في هذه الحالة يكون قد شفي الطفل من حساسية الحليب ويصبح يتناول الحليب ومشتقاته كالأطفال الطبيعيين ,أما في حال ظهرت أي أعراض لديه كالشرى أو المغص يكون عليه تفادي أخذ الحليب ومشتقاته .

 

المراجع:

  1. كلوف، جوان (2013). حساسية+الحليب“&hl=ar&sa=X&redir_esc=y الحساسية. تُرجم بواسطة عبود، ماركمدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية. صفحة 47ISBN 9796500281643. مؤرشف من الأصل في 26 أبريل 2021
  2. Prevalence of common food allergies in Europe: a systematic review and meta-analysis”. Allergy. 69 (8): 992–1007. August 2014. doi:10.1111/all.12423PMID 24816523.
  3. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أ ب “Cow’s milk protein allergy in children: a practical guide”. Italian Journal of Pediatrics. 36: 5. January 2010. doi:10.1186/1824-7288-36-5PMC 2823764PMID 20205781.
  4. ^ “Asthma and Allergy Foundation of America”. مؤرشف من الأصل في 6 أكتوبر 2012. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2012.
  5. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أ ب ت ث FDA. “Food Allergen Labeling and Consumer Protection Act of 2004 Questions and Answers”. مؤرشف من الأصلفي 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 29 سبتمبر 2017.
  6. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أ ب ت ث ج ح خ FDA (18 December 2017). “Food Allergies: What You Need to Know”. مؤرشف من الأصل في 11 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2018.
  7. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أ ب “Japanese Guideline for Food Allergy 2014”. Allergology International. 63 (3): 399–419. September 2014. doi:10.2332/allergolint.14-RAI-0770PMID 25178179.
  8. . “Cow’s milk allergy: evidence-based diagnosis and management for the practitioner”European Journal of Pediatrics174 (2): 141–50. February 2015. doi:10.1007/s00431-014-2422-3PMC 4298661PMID 25257836.
  9.  Swallow DM (2003). “Genetics of lactase persistence and lactose intolerance”. Annual Review of Genetics37: 197–219. doi:10.1146/annurev.genet.37.110801.143820PMID 14616060.
  10. ^ “Sixty percent of adults can’t digest milk – USATODAY.com”. مؤرشف من الأصل في 7 مارس 2019.
  11. ^ Swagerty DL, Walling AD, Klein RM (2002). “Lactose intolerance”Am Fam Physician65 (9): 1845–50.PMID 12018807. مؤرشف من الأصل في 4 يوليو 2008.
  12.  Lawson, Margaret; Bentley, Donald; Lifschitz, Carlos (2002). Pediatric gastroenterology and clinical nutrition. London: Remedica. صفحة 109. ISBN 978-1-901346-43-5. مؤرشف من الأصل في 28 أغسطس 2013.
  13. ^ Pediatric Lactose Intolerance في موقع إي ميديسين
  14. ^ Behrendt M, Keiser M, Hoch M, Naim HY (2009). “Impaired trafficking and subcellular localization of a mutant lactase associated with congenital lactase deficiency”. Gastroenterology136 (7): 2295–303. doi:10.1053/j.gastro.2009.01.041PMID 19208354.

 

 

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *