ماهو داء الوردية

الوردية

,  تعد الوردية  (rosacea) أو مايعرف بالنخالة الوردية أحد الأمراض الجلدية المزمنة غير المعدية (لاتنتقل من شخص لآخر) التي تصيب الوجه ويمكن أن تصيب الرقبة والصدر و الأذنين وفروة الرأس في حالات قليلة جداً وتتميز بوجود طفح جلدي على البشرة على شكل بقع حمراء متفرعة عادة من بقعة واحدة والتي تنشأ نتيجة تمدد الأوعية الدموية تحت سطح الجلد وعادة ماتستمر هذه الأعراض لفترات طويلة تمتد لأشهر  وقد تغيب  لفترة  من الزمن ثم تعاود الظهور فيما بعد . ويصيب داء الوردية  كافة الفئات العمرية خاصة في سن  ( 10 إلى 35 عامًا) وهي أكثر شيوعاً عند النساء  ويصنف لأربعة أنواع ثلاثة منها تؤثر على الجلد ونوع يؤثر على العين . ويسهل على الطبيب تشخيص المرض فور رؤية البشرة وإليك في هذا المقال كل ماتحتاج معرفته عن هذا الداء , أسبابه وطرق علاجه .

 أسباب الوردية ومحفزاتها

 

لا يزال السبب وراء نشوء الوردية غير معروف بدقة إلى الآن , لكن تتوفر مجموعة من الأسباب التي قد تؤدي إلى نشوء المرض وتطوره وتتلخص هذه الأسباب فيما يلي :

  1.  العامل الجيني , حيث إن 30 إلى 40 % من الأشخاص المصابين بالوردية لديهم أقارب يعانون منها
  2. الإصابة ببعض انواع الفيروسات مثل الهيربس
  3. كما تعتبر بكتيريا  (H. pylori) من الأسباب الرئيسية المؤدية للإصابة بالمرض، وهي بكتيريا تتواجد في الجهاز الهضمي للإنسان، وتعمل على تحفيز إنتاج الـ(براديكينين) ، وهو بروتين يؤدي إلى توسع الأوعية الدموية
  4.  وجود محفزات تزيد من حدة المرض مثل كالتعرض لأشعة الشمس الشديدة والتمارين الرياضية القاسية والجرعات العالية من المقشرات الكيميائية والعوامل النفسية كالقلق .
  5. كما أن لبعض انواع الأطعمة والأشربة  دوراً مهمة في تحفيز حالات الوردية كالكحول والكافيين والطعام الحار والطعام الغني بالهستامينات
  6. الإصابة بأمراض مثل: ارتفاع ضغط الدم، والحمى

 علاج الوردية

 

لايوجد حتى الآن علاج نهائي لظاهرة الوردية , لكن من المؤكد أن هنالك بعض العلاجات التي تساهم في التخفيف منها ومن هذه العلاجات :

  1.   المضادات الحيوية الفموية والموضعية والتي تشمل تراكيب الأزيلاك أسيد والبرايمونيدين و الدوكسيسايكلين والأيزوتريتينوين , الميترونيدازول و التيتراسايكلين وغيرها.
  2. العلاج عن طريق أشعة الليزر التي تصل إلى الشعيرات الدموية في طبقة أدمة الجلد
  3.  حيث أن أشعة الشمس هي المحفز الرئيسي لتهيج البشرة فينصح بالحماية من أشهة الشمس العالية وإستخدام واقيات الشمس ذات درجة حماية كافية والتي تكون مناسبة للبشرات الحساسة
  4.  الإبتعاد عن الأطعمة والأشربة المحفزة للوردية , حيث أن المصاب بها يصبح مع مرور الوقت على علم بالنظام الغذائي المناسب له بالتجربة
  5. عدم إستعمال منتجات البشرة المهيجة للجلد والتي تعمل على غلق السمام
  6.  الحرص على الترطيب الدائم للبشرة لتخفيف أعراض الحكة والإحمرار باستخدام مرطبات خاصة للوردية , حيث يوفر لك موقع صفصاف خيارات مثلى للعلاجات  الطبية للوردية.

 

العد الوردي العيني

وردية العين

 

 هو نوع من أنواع الإلتهاب االعيني الذي غالباً يكون أول علامات الوردية الخاصة بالوجه , ويظهر على شكل إحمرار وتهيج بالعين وشعور بالحكة والحساسية الشديدة للضوء , بالإضافة للشعور بالجفاف والترمل بالعين وتشير الدراسات إلى أن ما يقارب نصف المصابية بوردية الوجه يصابون بالوردية العينية نتيجة لتوسع الأوعية الدموية في منطقة العين والجفون ويتطلب علاج الوردية العينية استخدام مضادات حيوية عن طريق الطبيب قد تشمل تراكيب تتراسايكلن، ودوكسيسايكلين، وإريثروميسين، ومينوسيكلين

 

 

 

المراجع

  1.  “Rosacea”. DermNet, جمعية طب الجلد في نيوزيلندا. مؤرشف من الأصل في 25 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 03 فبراير 2011.
  2.   Wilkin J, Dahl M, Detmar M, Drake L, Liang MH, Odom R, Powell F (2004). “Standard grading system for rosacea: report of the National Rosacea Society Expert Committee on the classification and staging of rosacea” (PDF)J Am Acad Dermatol50 (6): 907–12. doi:10.1016/j.jaad.2004.01.048PMID 15153893. مؤرشف من الأصل (PDF reprint) في 1 مارس 2012. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020.
  3. https://dailymedicalinfo.com/view-disease/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B1%D8%AF%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%8A%D9%86%D9%8A-ocular-rosacea/
0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *