صحة العين و سلامة البصر

لا بد من الحفاظ على صحة العين مثلما نحافظ على صحة القلب و الدماغ, و البدء في الوقاية من سن مبكر, وذلك لأنها معرضة للأمراض و الشيخوخة, وهو ما قد يكون سبب لضعف البصر.

في عالم التكنولوجيا, أصبحت أجهزة الكمبيوتر والشاشات الرقمية جزءًا أساسياً من حياتنا اليومية نقضي عليها ساعات يومنا الطويلة, منذ ساعات  الصباح نفتح أعيننا على شاشة الهاتف لإيقاف المنبه, ثم نبدأ يومنا بين شاشات الكمبيوتر و شاشات الهاتف و غيرها من الشاشات الرقمية, و التي لا نستطيع تجاهل ضررها على العين.ذ

أعراض إجهاد الشاشة4a29abe2 7496 4c1d b92d 6b93e46a5875

التعرض للشاشة الرقمية لمدة طويلة يحدث ما يسمى ب إجهاد الشاشة, والتي تتمثل بالأعراض التالية :

  • جفاف العيون وزيادة الدموع و تقرحها
  • ضبابية الرؤية
  • تهيج العين و وجعها أو حرقة بالعين و حكة
  • الصداع
  • آلام الرقبةو/ أو الظهرو/ أو الكتف
  • زيادة الحساسية للضوء والأشعة
  • ضعف أو صعوبة في التركيز
  • عدم المقدرةعلى إبقاء العينين مفتوحتين لوقت طويل
  • زيادة القلق أو الاكتئاب
  • إجهاد وتعب العين

و منذ بدء جائحة كورونا أصبح إجهاد الشاشة أكثر انتشاراً مع الإنتقال للعمل من المنزل, واعتماد العديد من البلدان نظام التعليم عن بعد (عبر الإنترنت ), وهنا لا بد من ذكر أن الأطفال والمراهقين أيضاُ هم عرضة للإصابة بإجهاد الشاشة.

الوقاية خير من العلاج

قد تكون العديد من أعراض إجهاد الشاشة مؤقتة وقد تنعكس بتقليل وقت النظر إلى الشاشات الرقمية. ولكن، قد يعاني البعض من أعراض مستمرة، مثل ضبابية الرؤية أو جفاف العين. إذا كان لديك بالفعل عيوب إبصار أو قصر نظر أو بُعد نظر، لا بد من استشارة طبيب العيون لمعرفة ما إذا كان هناك حاجة إلى النظارات أوأي إجراء تصحيحي آخر للبصر.

طرق تجنب إجهاد الشاشة

  1. اتباع تقنية 20-20-20 , قاعدة بسيطة تستخدم لأخذ قسط من الراحة من الشاشة, وهي لكل 20 دقيقة نظر بالشاشة الرقمية, أخذ استراحة مدتها 20 ثانية والنظر إلى شيء على بعد 20 قدم(6متر).
  2. تقليل وهج الشاشة و السطوع, ضبط إعدادات الكمبيوتر أو استخدم مرشح للشاشة غير لامع يقلل من وهجها, وذلك أن الإضاءة الساطعة والوهج الكثير للشاشة قد يتسبب في إجهاد العين.

3.وضع شاشة الكمبيوتر بالمكان المناسب,حيث يفضل أن  تكون بعيدة عن الوجه بحوالي 20-40 بوصة, وأن يكون الجزء العلوي من الشاشة على مستوى العين (تشير العين إلى الأسفل قليلاً عند النظر للشاشة). كما أن وجود كرسي قابل للتعديل مفيد أيضًا وقد يساعد في التقليل من آلام الرقبة و الكتف, كما يجب أن تكون الشاشة بعيدة عن النوافذ و مصادر الضوء الطبيعية.

  1. ترطيب العين, يجب المحافظة على رطوبة العين و حمايتها من الجفاف باستعمال قطرة مرطبة أو الدموع الاصطناعية.
  2. عند استعمال الشاشة في الليل, تغيير الإعدادات إلى الوضع الليلي, أو استعمال نظارات حجب الضوء الأزرق.
  3. استعمال مكملات غذائية تعمل على تحسين الأداء البصري و تقلل من الآثار السلبية للشاشات الرقمية.

مكملات غذائية لصحة العين

  1. زياكسانثين و اللوتين, و هما مركبات مضادة للأكسدة موجودة في شبكية العين, موجودة في الخضروات الورقية والفلفل والبيض، ولديهما القدرة على تصفية الضوء الأزرق، وبذلك قد يقلل من تلف المستقبلات في شبكية العين والحفاظ على صحة العين.
  2. فيتامين E, فيتامين ذائب بالدهون ومضاد للأكسدة, و لأن شبكية العين تحتوي على تركيز عال من الأحماض الدهنية, فإن هذه الخصائص لفيتامين E تقلل من ضرر شبكية العين بسبب سطوع و توهج الشاشات الرقمية .
  3. زيت السمكأوميجا3, تناول الأوميجا3 يحسن من علامات و أعراض جفاف العين.

الملخص

ولأن العينين هي أكثر حواسنا حساسية, فلا بد من الاعتناء بها و المحافظة على صحتها, وذلك بأخذ فترات من الراحة من الشاشات الرقمية واتباع قاعدة 20-20-20, و المحافظة على ترطيب العين وتناول النظام الغذائي المتوازن, وتناول المكملات التي تساعد على تحسين الأداء البصري.

المراجع

  1. Buscemi, S., Corleo, D., Di Pace, F., Petroni, M., Satriano, A., Marchesini, G.; The effect of lutein on eye and extra-eye health. Nutrients, 2018. 10(9):1321. doi: 10.3390/nu10091321. Epub 2018 Sep 18.
  2. Porcar, E., Pons, A., Lorente, A.; Visual and ocular effects from the use of flat-panel displays. Int J Ophthalmol. 2016. 9(6): p. 881-5
  3. Vimont, C., Pagan-Duran, B.; 36 Fabulous Foods to Boost Eye Health. American Academy of Opthalmology Webpage. Accessed 04/22/2020
  4. Braakhuis A, Raman R, Vaghefi E. The Association between Dietary Intake of Antioxidants and Ocular Disease. Battino M, ed. Diseases. 2017;5(1):3. doi:10.3390/diseases5010003
  5. Jia, Yu-Ping et al. The Pharmacological Effects of Lutein and Zeaxanthin on Visual Disorders and Cognition Diseases. Molecules. 2017