مضاعفات وأعراض مرض السكري وكيفية التعامل معه

ما هو مرض السكري

تتضمن عملية الهضم تكسير الطعام الذي تتناوله إلى انواع مختلفة من المغذيات. عندما تأكل الكربوهيدرات (مثل الخبز والأرز) ، يقوم جسمك بتقسيمها إلى سكر الجلوكوز. عندما يتواجد الجلوكوز في مجرى الدم ، فإنه يحتاج إلى مساعدة للدخول الى داخل خلايا الجسم. هرمون الأنسولين هو الهرمون الذي يساعد الجلوكوز على دخول الخلايا.

الأنسولين هو هرمون يفرز عن طريق البنكرياس و من ثم ينتقل الى مجرى الدم. يعمل الأنسولين باعتباره “المفتاح” الذي يفتح “باب” جدار الخلية ، مما يسمح للجلوكوز بدخول خلايا الجسم. يوفر الجلوكوز الطاقة التي تحتاجها أنسجة وأعضاء الجسم لتعمل بشكل صحيح ومن هنا تكمن أهمية الكبروهيدرات للجسم؟

أنواع مرض السكري

  • داء السكري من النوع الأول: هذا النوع من أمراض المناعة الذاتية ، مما يعني أن جسمك يهاجم نفسه. في هذه الحالة ، يتم تدمير الخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس و يعاني تقريبا 10٪ من مرضى السكري من النوع الأول. وعادة ما يتم تشخيصه لدى صغار السن ولكن يمكن أن يتطور في أي عمر. يحتاج الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع الأول إلى تناول الأنسولين يوميًا وهذا هو سبب تسميته أيضًا بمرض السكري المعتمد على الأنسولين.
  • داء السكري من النوع الثاني: و ينتج هذا النوع بسبب ان الجسم لا ينتج كمية كافية من الأنسولين أو أن خلايا الجسم لا تستجيب بشكل طبيعي للأنسولين و هذا النوع هو الأكثر شيوعًا من مرض السكري حيث يعاني ما يصل إلى 90 % من مرضى السكري من النوع الثاني وعادة ما يصيب الأشخاص في منتصف العمر وكبار السن. يسمى هذا النوع من السكري بمرض السكري الغير معتمد على الأنسولين .
  • سكري الحمل النساء أثناء الحمل من الممكن ان يصبن به وعادة ما يختفي سكري الحمل بعد الحمل. ومع ذلك ، إذا كانتِ المرأة مصابة بسكري الحمل ، فهي أكثر عرضة للإصابة بداء السكري من النوع الثاني لاحقًا في الحياة.

ما مدى انتشار مرض السكري

مرض السكري هو مرض مزمن يتميز بارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم (أو السكر في الدم) و يعاني حوالي 422 مليون شخص في جميع أنحاء العالم من مرض السكري خصوصا البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل و يتسبب السكري بوفاة تقريبا 1.6 مليون مريض كل عام.

كيف يتم تشخيص مرض السكري

يتم تشخيص مرض السكري عن طريق فحص مستوى الجلوكوز في فحص الدم. هناك ثلاثة اختبارات يمكنها قياس مستوى الجلوكوز في الدم: اختبار الجلوكوز أثناء الصيام واختبار الجلوكوز العشوائي و فحص الهيموغلوبين السكري.

  • فحص السكر اثناء الصيام: من الأفضل إجراء هذا الاختبار في الصباح بعد ثماني ساعات من الصيام.
  • اختبار جلوكوز البلازما العشوائي: يمكن إجراء هذا الاختبار في أي وقت دون الحاجة إلى الصيام.
  • فحص الهيموغلوبين السكري يوفر متوسط ​​مستوى الجلوكوز في الدم خلال الشهرين إلى الثلاثة أشهر الماضية ولا تحتاج للصيام قبل هذا الاختبار.

مستوى الجلوكوز في الدم

يجب ان يكون مستوى الجلوكوز قبل الأكل: بين 80 و 130 مجم / ديسيلتر و  بعد حوالي ساعتين من بدء الوجبة: أقل من 180 ملجم / ديسيلتر و الهيموغلوبين السكري يجب ان يكون أقل من 6%.

أسباب مرض السكري

  • مرض السكر النوع الاول

لا يعرف الأطباء بالضبط أسباب مرض السكري من النوع الأول. فلسبب ما يهاجم الجهاز المناعي عن طريق الخطأ خلايا بيتا المنتجة للأنسولين في البنكرياس ويدمرها و لكن قد تلعب الجينات دورًا عند بعض الناس.

  • داء السكري من النوع 2

هناك مجموعة من العوامل الوراثية وعوامل تتعلق بنمط الحياة مثل زيادة الوزن أو السمنة تزيد من مخاطر الاصابة بالنوع الثاني للسكري حيث ان زيادة الوزن قد تجعل الخلايا أكثر مقاومة لتأثير الأنسولين على سكر الدم.

أعراض مرض السكري

تشمل أعراض مرض السكري

  • زيادة العطش.
  • الشعور بالضعف والتعب.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • تنميل أو وخز في اليدين أو القدمين.
  • بطء التئام القروح أو الجروح.
  • فقدان الوزن غير المخطط له.
  • كثرة التبول.
  • كثرة العدوى غير المبررة.
  • جفاف الفم.

مضاعفات مرض السكري

تتطور المضاعفات طويلة الأمد لمرض السكري تدريجياً. كلما طالت مدة الإصابة بداء السكري وكلما قل التحكم في نسبة السكر في الدم زادت مخاطر حدوث المضاعفات. في النهاية ، قد تؤدي مضاعفات مرض السكري إلى تهديد الحياة. و تشمل المضاعفات المحتملة ما يلي:

  • أمراض القلب والأوعية الدموية حيث يزيد مرض السكري بشكل كبير من مخاطر الإصابة بمختلف مشاكل القلب والأوعية الدموية ، بما في ذلك الذبحة الصدرية والنوبات القلبية والسكتة الدماغية وتصلب الشرايين و السكتة الدماغية.
  • الاعتلال العصبي. يمكن أن يؤدي السكر الزائد إلى حدوث مشاكل في جدران الشعيرات الدموية التي تغذي أعصابك و يمكن أن يسبب هذا الشعور بالوخز أو التنميل أو الحرقان أو الألم الذي يبدأ عادةً عند أطراف أصابع القدم أو الأصابع وينتشر تدريجياً إلى الأعلى. إذا تُركت دون علاج ، فقد تفقد كل الإحساس في الأطراف المصابة.
  • اعتلال الكلية تحتوي الكلى على ملايين من تجمعات الأوعية الدموية الدقيقة التي ترشح الدم من الفضلات. يمكن أن يتلف مرض السكري نظام الترشيح الدقيق هذا و يمكن أن يؤدي التلف الشديد إلى الفشل الكلوي و الحاجة الى غسيل الكلى أو زرع الكلى.
  • اعتلال الشبكية. يمكن أن يتسبب داء السكري في تلف الأوعية الدموية في شبكية العين، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالعمى عند بعض المرضى و يزيد مرض السكري أيضًا من خطر الإصابة بأمراض الرؤية الأخرى مثل إعتام عدسة العين.
  • تلف القدم. يؤدي تلف الأعصاب في القدمين أو ضعف تدفق الدم إلى القدمين إلى زيادة خطر الإصابة بمضاعفات القدم المختلفة. إذا تُركت الجروح والبثور دون علاج ، فقد تتسبب في حدوث التهابات خطيرة ، والتي غالبًا ما تلتئم بشكل سيء و قد تتطلب هذه العدوى في النهاية بتر إصبع القدم أو القدم أو الساق.
  • الأمراض الجلدية. قد يجعلك مرض السكري أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات البكتيرية والفطرية في الجلد.
  • ضعف السمع. تعد مشاكل السمع أكثر شيوعًا لدى مرضى السكري.
  • مرض الزهايمر. هناك دراسات بينت ان الاصابة بداء السكري من النوع الثاني يزيد من خطر الإصابة بالخرف.

كيف يمكنك التحكم في مرض السكري

أنت تمتلك مفاتيح التحكم في مرض السكري من خلال:

  • التخطيط لما تأكله واتباع خطة وجبات صحية.
  • ممارسة الرياضة بانتظام. حاول ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل معظم أيام الأسبوع.
  • إنقاص الوزن إذا كنت تعاني من زيادة الوزن.
  • تناول الأدوية والأنسولين ، إذا تم وصفهما ، ومتابعة التوصيات حول كيفية ووقت تناولهما.
  • مراقبة مستويات السكر في الدم وضغط الدم في المنزل باستمرار.
  • الحفاظ على مواعيدك مع مقدمي الرعاية الصحية الخاص بك وإجراء الفحوصات المخبرية حسب طلب الطبيب.
  • الإقلاع عن التدخين.
0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *