التعب المزمن

متلازمة التعب المزمن

ماهي متلازمة التعب المزمن

تعرف متلازمة التعب المزمن بأنها حالة طبية معقدة ومتعبة جداً, وتمتد لمدة ستة شهور على الأقل, تسوء أعراضها عادةً بعد الأنشطة الجسدية أو الذهنية, تؤدي إلى ضعف قدرة الجسم على أداء مهامه اليومية الروتينية عند مقارنتها بالوقت السابق للإصابة, ولا تسمح للمريض بالراحة عند نومه .

وهناك بعض الحالات التي لا يستطيع المريض فيها الوقوف ويواجه صعوبة في الجلوس, وقد تسوء الحالة لتشمل الأعراض أجزاء من الجسم المختلفة.

سبب التعب المزمن غير مفهوم وواضح, والتعب ليس ناتجاً عن مجهود شديد, كما أنه لا يخف كثيراً بعد أخذ قسط من الراحة, كما أنه لا ينتج عن حالة طبية سابقة.

قد يتعافى المصاب بالتعب المزمن وتتحسن الأعراض مع مرور الوقت, ولا يوجد علاجات خاصة للمرض, ولكن من الممكن السيطرة عليه والوقاية منها عن طريق ما يسمى (إدارة النشاط الشخصي),, كما أن المعالجة النفسية لها فائدة محدودة, يمكن اللجوء لها .

الأسباب

لا يوجد سبب معروف ومحدد لمتلازمة التعب المزمن, هناك أشخاص يُولدون مع الإستعداد لهذه المتلازمة, كما أن هناك عوامل محددة قد تكون من أسبابها, أهمها:

  1. العدوى الفيروسية المختلفة.
  2. متلازمة التعب المزمنالعدوى الفطرية.
  3. الإكتئاب الشديد.
  4. إضطرابات النوم.
  5. حدوث إختلال في الهرمونات.
  6. الصدمة الجسدية أو العاطفية.
  7. اضطراب مناعي.

الأعراض

تختلف الأعراض من شخص إلى آخر, كما يمكن أن تختلف شدتها من وقت لآخر, تشمل الأعراض ما يلي :

  1. شعور بالتعب الشديد .
  2. ضعف المقدرة على تحمل المجهود العقلي والعضلي .
  3. آلام عضلية تشبه آلام الإنفلونزا .
  4. مشاكل في الذاكرة و التركيز .
  5. اضطرابات في النوم وإكتئاب .
  6. الإصابة بالصداع .
  7. ألم بالمفاصل دون سبب واضح ودون أعراض إلتهابية .
  8. حساسية أو ألم أو انتفاخ في العقد الليمفاوية الموجودة بالرقبة وتحت الإبط.
  9. آلام في الحلق والحنجرة .
  10. آلام رقبية و تقلصات عضلية .
  11. صعوبة في التوازن والمشي , والشعور بالدوران عند الوقوف .
  12. ضيق تنفس وصعوبة في البلع .
  13. الرهاب من الأمراض .

التشخيص

 لا توجد طريقة أو فحوصات مخبرية محددة لتشخيص المرض, ويعتمد عادةً على المريض وعلى طريقة تشخيص المرض, والكثير من المصابين بالمتلازمة لا يستطيعون تقبل واقع الإصابة, وهو بحاجة لأشخاص داعمين له, يثق بهم ويثقون به, فغالبية المرضى يعانون من الإكتئاب واضطراب القلق العام.

العلاج

ليس هناك علاج محدد للمرض, لكن يمكن معالجة الجزء الأكبر من الأعراض, وقد يكون العلاج باستخدام أدوية, أو معالجة بيتية باتباع سلوكيات معينة.

  • العلاج بالأدوية

تساهم الأدوية في التقليل والتحسين من أعراض التعب المزمن, وقد تكون هذه الأدوية الموصوفة طبياً بوصفة طبية, أو الأدوية التي يتم صرفها دون وصفة طبية (OTC), ومن هذه الأعراض والأدوية التي تستعمل لعلاجها مايلي:

  1. صعوبة النوم والإكتئاب, العديد من مرضى التعب المزمن يعانون من الإكتئاب, ومن الممكن أن تساعد جرعات منخفضة محددة ومصروفة من قبل الطبيب الأخصائي من بعض مضادات الإكتئاب بالنوم والتخفيف من أعراض الإكتئاب.
  2. صعوبة في التوازن والمشي, والشعور بالدوران عند الوقوف, قد تساعد الأدوية المنظمة لضغط الدم, أو تلك التي تنظم ضربات القلب في علاج هذه الحالة, ولكن يجب أن تكون بعد مراجعة الطبيب الأخصائي.

كما يمكن استعمال أدوية أخرى دون وصفة طبية تساعد بالحفاظ على التوازن وتقلل من الشعور بالدوران.

  1. الآلام العضلية والمفصلية, هناك أدوية تصرف دون وصفة طبية من الممكن أن تُقلل من الآلام مثل (Ibuprofen), (Naproxen), وغيرها, وقد تكون غير كافية وهنا تكون الأدوية التي تُصرف بوصفة طبية لعلاج الألم الليفي العضلي قد تكون هي الأفضل, من هذه الأدوية (Pregabalin), (Gabapentin), وغيرها.
  • المعالجة البيتية

هناك بعض التغييرات السلوكية التي من الممكن أن تحسن الشعور العام وتُقلل العديد من الأعراض, أهمها :

  1. تغيير الروتين اليومي بتغيير الجدول الزمني اليومي .
  2. العمل على اكتساب عادات نوم جديدة.
  3. ممارسة الرياضة بصورة يومية.
  4. تقبُل المشورة من ذوي الإختصاص.

نصائح لمرضى التعب المزمن

  1. التقليل من الكربوهيدرات المٌعالجَة مثل السكر والدقيق الأبيض.
  2. زيادة حصة الأسماك في الوجبات الغذائية.
  3. تناول حصص يومية من الخضروات واللحوم العشبية والأجبان.
  4. الحرص على تناول الفاكهة ذات الألوان الداكنة مثل التوت البري.
  5. زيادة الماء وكمية البروتين الذي يتم تناوله يومياً.
  6. تناول مكملات غذائية تمنح الطاقة وشعور بالنشاط.

مكملات غذائية تمنح طاقة

أوميغا

  1. المغنيسيوم, نقص المغنيسيوم في الجسم يعطي شعور بالتعب, لذلك ينصح بتناول المغنيسيوم بجرعة 400mg يومياً.
  2. البروبيوتك, تناول البروبيوتك يساعد إعادة توازن الأحياء الدقيقة في الجهاز الهضمي, حيث أن الخلل فيها يسبب آلام معدة تسبب النعاس, لذلك تناول البروبيوتك لمدة أسبوعين يُعيد التوازن وبالتالي يساعد في تحسين الأعراض واضطرابات النوم.
  3. الألياف, تساعد الألياف على محاربة الدهون والتي تعطي شعور بالتعب وتقلل النشاط, لذا تناول الألياف يزيد من النشاط.
  4. أحماض أوميغا 3 الدهنية, تساعد أحماض الأوميغا 3 الدهنية في تخفيف أعراض الإكتئاب.

الملخص

متلازمة التعب المزمن ليست معروفة الأسباب, لذا لا يمكن الوقاية منها, إلا أن المعالجة البيتية واستعال أدوية معينة ومكملات غذائية محددة من الممكن أن تساعد على معالجة الأعراض وتقليلها والتقليل من حدتها .

المراجع

 

  1. Kellerman RD, et al. Myalgic Encephalomyelitis/Chronic Fatigue Syndrome. In: Conn’s Current Therapy 2020. Elsevier; 2020. https://www.clinicalkey.com. Accessed Feb 4, 2020.
    2. Myalgic Encephalomyelitis/Chronic Fatigue Syndrome: Information for Healthcare providers. U.S. Centers for Disease Control and Prevention. https://www.cdc.gov/me-cfs/healthcare providers/index.html. Accessed Feb, 4, 2020.
  2. Syndrome de fatigue chronique (encéphalomyélite myalgique) – Définitionنسخة محفوظة 16 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  1. “Information for Healthcare Providers | CDC”. www.cdc.gov (باللغة الإنجليزية). 2020-04-13. مؤرشف من الأصل في 9 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 17 يونيو 2020.
  2. ↑ تعدى إلى الأعلى ل:أ ب ت ث “Symptoms of ME/CFS | Myalgic Encephalomyelitis/Chronic Fatigue Syndrome (ME/CFS) | CDC”. www.cdc.gov (باللغة الإنجليزية). 2019-11-19. مؤرشف من الأصل في 22 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 20 مايو 2020.
0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.