التهاب القولون التقرحي و 7 مكملات غذائية مفيدة

إلتهاب القولون التقرحي هو واحد من أمراض الأمعاء الإلتهابية والتي تتكون من مجموعة من الأمراض تُصيب جهازنا الهضمي , يحدث بسبب إلتهاب الغشاء المٌبطن للأمعاء الغليظة (القولون) أو المستقيم أو الإثنين معاً, وبسبب هذا اللإلتهاب تحدُث تقرحات صغيرة  في الغشاء المُبطن للقولون , ويبدأ بالعادة في المستقيم ثم ينتشر صاعداً باتجاه القولون .

يُسبب هذا الإلتهاب زيادة حركة الأمعاء بسرعة وتفريغها بشكل متكرر, وعند موت الخلايا الموجودة على سطح الغطاء المُبطن للأمعاء تتشكل التقرحات التي قد تُحدث نزيفاً ويخرج منها المخاط والقيح.

 قد يصيب هذا المرض جميع الأعمار, ولكن أغلب الحالات تكون بين 15-35 عاماً , وحالات أقل بعد عمر الخمسين وخاصةً الرجال.

يُعتبر هذا المرض من الأمراض المناعية الذاتية, وقد يكون السبب بكتيري أو فيروسي , أو أغذية معينة. وقد يكون وراثياً.

الأسباب

السبب الرئيسي للمرض غير معروف, ولكن الجهاز المناعي هو المسؤوول , وقد يكون نتيجة استجابته لتأثير فيروسي أو جرثومي معين يُسبب إلتهاب في جدار القولون , ويبدأ الجهاز المناعي بمهاجمة جدار الأمعاء ويُسبب إلتهاباً وتورماً وتلفاً وتقيحات, وهناك أكثر من عامل يتدخل في تكوين المرض, أهمها :

  1. عوامل وراثية.
  2. عوامل بيئية, مثل النظام الغذائي , الرضاعة الطبيعية (تحمي الرضاعة الطبيعية من تطور المرض), واستعمال بعض الأدوية مثل الأيزوتريتينوين.

الأعراض

تختلف أعراض إلتهاب القولون التقرحي بين المصابين وقد تختلف في شدتها , فهناك أعراض معتدلة, وقد لا يكون هناك أعراض على الإطلاق, وقد تكون الأعراض ظاهرة بشدة, ومن أكثر هذه الأعراض شيوعاً مايلي :

  1. آلام في البطن مع زيادة في سماع أصوات للبطن.
  2. إسهال, براز مدمى.
  3. حمى.
  4. ألم في منطقة المستقيم والشرج.
  5. سوء تغذية.
  6. غثيان و نقصان شهية.
  7. تقرحات فموية.
0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.